جريدة الخبر

جريدة الخبر

منتدى محبي جريدة الخبر الجزائرية


    سلسلة تزكية النفوس ( العدد13) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 199
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد13) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--

    مُساهمة  Admin في السبت مارس 19, 2011 7:50 pm

    إنَّ الحمد لله، نحمدهُ ونستعينهُ ونستغفرهُ ونستهديهِ،
    ونعوذُ باللهِ من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهدهِ اللهُ فلا مضلَّ له
    ، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله.
    من يطع الله ورسوله فقد رشد،
    ومن يعصهما فإنَّه لا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً.
    أمـــا بعد :
    تحية حب وتقدير لــ : اعضاء وعضوات و رواد







    النبي @ يحب العسل والحلواء

    عن عائشة. "كان يحب الحلواء و العسل". رواه البخاري ومسلم. ‌

    قوله: كان يحب الحلواء: بالمد على الأشهر فتكتب على الألف وتقصر فتكتب بالياء وهي مؤنث، قال الأزهري
    وابن سيده: اسم لطعام عولج بحلاوة لكن المراد هنا كما قال النووي: كل حلو وإن لم تدخله صنعة وقد تطلق
    على الفاكهة (و) عطف عليه(العسل) عطف خاص على عام تنبيهاً على شرفه وعموم خواصه وقد تنعقد
    الحلواء من السكر فيتفارقان وحبه لذلك لم يكن للتشهي وشدة نزوع النفس له وتأنق الصنعة في اتخاذها كفعل
    أهل الترفه المترفين الآن بل معناه أنه إذا قدم له نال منه نيلاً صالحاً فيعلم منه أنه أعجبه وفيه حل اتخاذ الحلاوات
    والطيبات من الرزق وأنه لا ينافي الزهد.فيض القدير.




    الأعداد السابقة



    الاعداد السابقة :

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد 1)

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد 2)

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد 3)

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد 4)

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد5) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد6) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--

    سلسلة تزكية النفوس ( العدد7) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    سلسلة تزكية النفوس ( العددCool --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    سلسلة تزكية النفوس ( العدد9) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    سلسلة تزكية النفوس ( العدد10) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    سلسلة تزكية النفوس ( العدد11) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    سلسلة تزكية النفوس ( العدد12) --فِرْقَةِ الصَحَابَة--
    تأليف
    العبد الفقير إلى عفو ربه
    أبي أنس
    ماجد إسلام البنكاني

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 9:15 pm